جامعة الخليل - قصة نجاح - محمد العطاونة

قصة نجاح - محمد العطاونة

تخرج محمد عطاونة من الثانوية العامة بمعدل أهّله للحصول على منحةٍ دراسيةٍ في الخارج، وبعد دراسة للخيارات العديدة المتاحة أمامه اختار أن يدرس داخل الوطن و في جامعة الخليل على وجه الخصوص وسجّل لدراسة العلوم الزراعية، المجال الذي طالما أراد دراسته منذ الصغر.

يكتب محمد عن تجربته "كانت تجربة الدراسة في جامعة الخليل تجربةً ثريّةً، تضمن كادر التدريس في الجامعة أفضل المتخصصين على مستوى الوطن، ومنهم مميّزون على المستوى العربيّ والدوليّ، وكانوا يبذلون أقصى جهودهم في مساعدة الطلبة حتى بعد تخرّجهم" 

حرص محمد على المشاركة في أغلب النشاطات الجامعية، وبناء علاقات جيدة مع العاملين في الجامعة، كما استطاع أن يعمل في المجال التطوعيّ مع مؤسّسات دوليةٍ وأن يكون سفيراً لها لنشر ثقافة العمل التطوعيّ بين الطلبة.

في سنته الدراسية الثانية بدأ العمل في إذاعة راديو علم التابع لمركز الاعلام في الجامعة بتشجيع من أساتذته، وبدأ بتقديم برنامج في صميم دراسته الأكاديمية، عززت هذه التجربة ثقة محمد بنفسه واستطاع أن يُسهم في نشر الثقافة الزراعية والبيئية بشكل مبسط للآخرين.

استمر محمد في العمل في راديو علم لمدة سبع سنين، ومن ثم اتيحت له الفرصة للعمل في دولة قطر كمهندس زراعي، والعمل في إدارة الشؤون الزراعية استطاع من خلالها أن يكون ممثلاً لبلده بصفة عامة ولجامعة الخليل بصفة خاصة.

 حصل محمد فيما بعد على فرصة للعمل في قناة الجزيرة بعد اطّلاع بعض المنتجين على بعض الحلقات الاذاعية التي بثُت على راديو علم، وبدأ بالعمل على فقرته الزراعية ضمن البرنامج الصباحي في قناة  الجزيرة.

 ما زال محمد يمتلك طموحاً، وهو اتمام دراسته العليا والحفاظ على مرتبة الشرف التي تخرج بها من جامعة الخليل، كما لا يُخفي حلمه بأن يصبج وزيرًا للزراعة في أحد الأيام.

 

جميع الحقوق محفوظة © 2018 جامعة الخليل

Search