جامعة الخليل - قسم الحاسوب في جامعة الخليل يعقد محاضرة علمية

قسم الحاسوب في جامعة الخليل يعقد محاضرة علمية

نظم قسم الحاسوب في جامعة الخليل محاضرة بعنوان

معالجة السياقات المحلية للمستخدمين أثناء تفاعلهم مع مواقع الجيل الثاني من الشبكة العنكبوتية (Web 2.0)

والتي ألقاها الدكتور مهند الجعبري المدرس في قسم الحاسوب وتناول فيها تطور الشبكة العنكبوتية لتصبح من أشهر أدوات الاتصال التي توفر معلومات متنوعة عن معظم نواحي الحياة الاقتصادية، التعليمية، السياسية، الخ. على سبيل المثال، المستخدمين (أو المتصفحين) من جميع أنحاء العالم يستطيعون تصفح مواقع الشبكة العنكبوتية لقراءة الأخبار، شراء منتجات، تسجيل دورات الكترونية، وتفحص الأحوال الجوية.

ظهور الجيل الثاني من الشبكة العنكبوتية  غيَّر بشكل جذري طريقة تصميم والوصول إلى المعلومات على هذه الشبكة، حيث أن المستخدمين اليوم يستطيعون أن ينشئوا ويعدلوا على محتويات الشبكة العنكبوتية بالإضافة إلى تصفح محتوياتها. إضافة إلى ذلك، مواقع أو خدمات الجيل الثاني تستطيع أن تُجمِّع المعلومات من مواقع أخرى وأن تعرضها جميعاً في صفحه ويب واحدة.

في المقابل، مستخدمي الشبكة العنكبوتية ينتمون إلى مجتمعات محلية مختلفة، ويقومون بتمثيل وفهم محتويات الويب بناءاً على سياقاتهم المحلية. نتيجة لذلك، بعض المفاهيم يمكن أن تمثل وتفهم بشكل مختلف (هذه المصطلحات يشار إليها بالمحتويات-الحساسة للسياقات المحلية واختصارها CSCs. على سبيل المثال، سعر سلعة أو خدمة يمكن أن يمثل باستخدام عملات مختلفة (الدولار الأمريكي أو باليورو) وباستخدام صيغ أسعار مختلفة. أيضا، مفاهيم التاريخ والوقت تمثل باستخدام مواقيت محلية مختلفة وصيغ كتابة مختلفة. هذا يؤدي إلى تناقضات عديدة تواجه المستخدم عندما يتصفح مواقع الجيل الثاني من الشبكة العنكبوتية حيث أنهم يتبعون سياقاتهم المحلية لفهم محتويات الويب (خاصة المحتويات-الحساسة للسياقات المحلية).

أحد الحلول الممكنة هو أن نمثل سياقات المستخدمين على شكل بيانات وصفية ونشرح محتويات الويب بهذه البيانات بحيث يصبح من الممكن لبرنامج المتصفح أن يُعدل المحتويات الحساسة للسياق بناءاً على سياقات المتصفحين. لكن عملية الشرح تعتبر صعبة بسبب عدم توفر أداة (برنامج)  شرح يساعد المستخدمين للقيام بهذه العملية.

في هذه المحاضرة، سوف نعرض منهجية لمعالجة سياقات المستخدمين أثناء تفاعلهم مع مواقع الجيل الثاني من الشبكة العنكبوتية. هذه المنهجية تضم ما يلي:

  • نموذج يصف السياقات المحلية للمستخدمين
  • الطريقة الأنسب لشرح محتويات الويب بالسياقات المحلية للمستخدمين
  • هيكلية بناء  لتوضيح كيف تعمل المنهجية المقترحة بشكل سلس مع تكنولوجيا الويب الحالية
  • عملية شرح تفاعلية تساعد المستخدمين لشرح المحتويات الحساسة للسياقات المحلية
  • عملية تعديل والتي تقوم بتعديل محتويات الويب بناءاً على سياقات المتصفحين المحلية

وفي نهاية المحاضرة قام المحاضر بالإجابة على أسئلة الحضور.

جميع الحقوق محفوظة © 2018 جامعة الخليل

Search