جامعة الخليل - كلية المهن والعلوم التطبيقية تشارك في دورة اعداد مدققين داخليين لجودة التعليم التقني والمهني

كلية المهن والعلوم التطبيقية تشارك في دورة اعداد مدققين داخليين لجودة التعليم التقني والمهني

كلية المهن والعلوم التطبيقية تشارك في دورة اعداد مدققين داخليين لجودة التعليم التقني والمهني

شاركت كلية المهن والعلوم التطبيقية في  البرنامج التدريبي لإعداد مدققين داخليين لجودة التعليم التقني والمهني (Introduction to Quality Management Systems & Auditing )،  بهدف رفع جودة خدمات التعليم التقني، والتي عقدتها ادارة التعليم التقني في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي (ضمن برنامج DoTVET  الممول من الوكالة الألمانية للتعاون الفني (GIZ) في الفترة  من شهر أذار ولنهاية شهر تموز بمعدل 64 ساعة تدريبية، بهدف تعريف المشاركين بالأنظمة ونماذج التدقيق وأساليب التحسين المستمر للكلية، ومثل الكلية في هذه الدورة كل من (أ. أنس عمرو ، أ. منذر صلاح،  أ. زهير المحتسب، أ. بشائر التكروري، أ. أسيل النجار، أ. اسلام الجعبري)،

وجرى خلال التدريب إجراء محاكاة لعملية تدقيق الجودة، بهدف جمع أدلة حول معايير التدقيق، والتدريب على كيفية إعداد خطة للتدقيق وتقارير عدم المطابقة وتقارير الجودة.

طاقم الكلية وبعد اخذ هذه الدورة اصبح على دراية كاملة لنظام "الأيزو" والذي يمثل نقلة نوعية في النهوض بقطاع التعليم التقني والمهني، ورفع جودة خدمات التعليم التقني.

وفي حفل التكريم للدورة اشار معالي الوزير الاستاذ الدكتور محمود ابو مويس بان التعليم التقني والمهني يتكامل مع التعليم الأكاديمي في سبيل تحقيق التنمية المستدامة، مؤكداً أن الوزارة تعمل كل ما يمكن لتقليل بطالة الخريجين، ولفت وزير "التعليم العالي" إلى أن تدريب مدققي الجودة على نظام "الأيزو" يمثل نقلة نوعية في النهوض بقطاع التعليم التقني والمهني، مشيراً إلى أنه جرى إغلاق برامج تقليدية وتحديث برامج أخرى، وتشجيع البرامج الثنائية التي توائم بين الدراسة النظرية والتدريب العملي في سوق العمل مباشرة، واعتبر أبو مويس أن التوجه نحو التعليم التقني مؤشر على تقدم الدول، بحيث إن نسبة الملتحقين في قطاع التعليم التقني في فلسطين ليست النسبة المرجوة، قائلاً "إن ذلك يتم من خلال تغيير ثقافة المجتمع ونظرته الدونية للتعليم التقني، وذلك يُحقّق بتضافر جهود الجميع".

وفي مشاركة لممثلي الكلية وكلمة رسمية للمدرسة  اسلام الجعبري عبروا عن شكرهم لجهود وزارة التعليم العالي في تزويدهم بالمهارات اللازمة فيما يتعلق بالجودة، الأمر الذي سيسهم في تطوير الكلية.

جميع الحقوق محفوظة © 2018 جامعة الخليل

Search