جامعة الخليل - حصول عضو هيئة تدريس في كلية الصيدلة والعلوم الطبية على منحة تمويل لمشروعها البحثي من SESAME

حصول عضو هيئة تدريس في كلية الصيدلة والعلوم الطبية على منحة تمويل لمشروعها البحثي من SESAME

حصلت الدكتورة روزان عتيلي الاستاذ المساعد في كلية الصيدلة والعلوم الطبية، قسم العلوم الطبية المخبرية  على تمويل بحث من  SESAME والبحث تحت عنوان: Apoptotic Pathways of Monocytes Investigated by Infrared Micro spectroscopy and TUNEL Assay in Healthy Donors and Stroke Patients

من  الجدير بالذكر ان  SESAME هو مصدر ضوء السنكروترون من "الجيل الثالث" وهو أول مصدر ضوء السنكروترون في الشرق الأوسط والدول المجاورة، وكذلك أول مركز دولي رئيسي للتميز في المنطقة وهو مشروع تعاوني من قبل العلماء والحكومات في المنطقة تم إنشاؤه على نموذج CERN (المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية).

ويهدف البحث لتقييم والتحقق من صحة القدرة التنشيطية لـ دراسة الهيبارين عالي الوزن الجزيئي High molecular weight Heparin (HMWH) في التأثير على الخلايا الوحيدة المعالجة بواسطة HMWH وتحديداً دراسة موت الخلايا المبرمج, خاصة من الخلايا الوحيدة المعزولة بالفعل من المتبرعين الأصحاء، أو من مرضى السكتة الدماغية. علاوة على ذلك، سيتم التحقيق في مسار موت الخلايا الأحادية عن طريق مقايسة TUNEL وبعد ذلك تأكييد النتائج عن طريق الفحص المجهري بالأشعة تحت الحمراء في المتبرعون الأصحاء ومرضى السكتة الدماغية. وسيعتمد البحث المنهجية التالية في الدراسة:

أولاً: ولتقييم درجة موت الخلايا المبرمج في الخلايا المحفزة، سيتم استخدام (TUNEL) وهي طريقة راسخة للكشف عن شظايا الحمض النووي. وسيتم عزل الخلايا الوحيده من مرضى السكتة الدماغية في RPMI  مع اضافة 10٪ FBS لمدة 24 ساعة بعد ذلك تحفيزهم بـ HMWH  مباشرة او بطريق غير مباشر عن طريق التحفيز باستخدام الخلية التائية  T-cells.

ثانيا: سيتم التحقق من صحة تجربة موت الخلايا المبرمج، عن طريق استخدام التحليل الطيفي الدقيق بالأشعة تحت الحمراء. حيث انه سيتم إجراء جميع التجارب الطيفية على خط الأشعة تحت الحمراء، SESAME  حيث انه سيتم مقارنة الخلايا الأحادية المعالجه والغير معالجه الماخوذه من الاصحاء او مرضى السكتة الدماغية. سيتم غسل الخلايا المعالجة وخلايا HMWH مرتين بالطرد المركزي. سيتم جمع الأطياف فوق منطقة منتصف الأشعة تحت الحمراء باستبانة طيفية مستخدمة في جمع أطياف الخلية عند جمع الأطياف الطافية. سيتم تطهير المجهر بالنيتروجين من أجل تقليل المساهمات الطيفية من بخار الماء البيئي والكربون ثاني أكسيد. لكل طيف، تم جمعه في وضع اكتساب مزدوج الجانب، للأمام/ للخلف باستخدام ماسح ضوئي بسرعة 40 كيلو هرتز، سيتم حساب متوسط ​​256 عملية مسح بدقة طيفية تبلغ 4 سم -1. لكل شرط سيكون 50 إلى 80 مجموعة خلايا جمعت. للتأكد من استنساخ النتائج ومن وجهة نظر إحصائية، سنقوم بإعداد 3 مجموعات من كل مجموعة من العينات.

جميع الحقوق محفوظة © 2018 جامعة الخليل

Search