جامعة الخليل - طلاب جامعة الخليل يمارسون تدريباتهم العملية من المنازل

طلاب جامعة الخليل يمارسون تدريباتهم العملية من المنازل

طلاب جامعة الخليل يمارسون تدريباتهم العملية من المنازل

كجزء من مشروع تعزيز القدرة التنافسية لطلبة كلية التمويل  والإدارة ومن خلال تطوير مسارات مهنية حديثة في جامعة الخليل ، وعلى الرغم من حالة الطوارئ التي تسبب بها  فيروس كورونا الذي أثر على تنفيذ معظم أنشطة المشروع  وخاصة التدريب العملي للطلاب، تمكنت جامعة الخليل من متابعة وتعزيز مهارات طلبتها من خلال تطبيق فكرة الشركات الافتراضية بتوقيع اتفاقية ما بين الجامعة والشركة الاسبانية المؤسسة Fundació Inform بالإضافة الى شركة EUROPEN-PEN International.

حيث قامت كلية التمويل والإدارة بشراء شركتين افتراضيتين ضم كل منهما 30 طالب وطالبة بالإضافة إلى مشرفين اثنين لكل شركة لمتابعة عملهما والإشراف الدائم على الطلبة، والذين يمثلون الموظفون الحاليون لهذه الشركات، و تم  تخصيص احدى الشركات في بيع وشراء  المواد الغذائية، بينما تم تخصيص الأخرى في بيع وشراء الأجهزة الكهربائية، وقام الطلبة بإعداد قوائم بالأصناف والأسعار لكل شركة من الشركات بغرض تسويقها وعرضها على الشركات الافتراضية الأخرى حول العالم، وتم توزيع الطلبة على  الٌأقسام  المختلفة  لكل شركة مثل قسم المشتريات وقسم المبيعات وقسم والموارد البشرية وأخيرا قسمي التسويق والمحاسبة، حيث تتم العمليات داخل كل شركة بطريقة منظمة، كما لو كانت تتم داخل شركات حقيقية من إصدار طلبيات الشراء والمخازن والإرساليات والفواتير والذمم الدائنة والتعامل مع حسابات البنك وغيرها. 

في الواقع كانت هذه التجربة مفيدة وناجحة للغاية للطلبة، حيث مكنت هذه الشركات الطلبةمن التواصل مع أكثر من 7000 شركة افتراضية في جميع أنحاء العالم لممارسة عمليات البيع والشراء وغيرها من العمليات المالية اللازمة لإكساب الطلبة الخبرات العملية اللازمة، وخاصة أنه كان من الصعب مواصلة تدريبهم في شركات القطاع الخاص خلال فترة الطوارئ والإغلاقات. 

جميع الحقوق محفوظة © 2018 جامعة الخليل

Search