Hebron University Journal - Hebron University Journal for Research - Volume 5, Issue 1, 2010 - دراسة جديدة في قضية الابتداء بالنكرة في التراكيب اللغوية

Hebron University Research Journal

Review

الملخص:

تناول هذا البحث قضية رئيسية من القضايا النحوية التي بسطها النحاة في مصنفاتهم المتعددة، وكانت لهم فيها آراء وأقوال متعددة الوجوه والتأويلات، وتتمثل تلك القضية في مجيئ المبتدأ نكرة في تراكيب اللغوية. وقد كانت لهم وقفات وآراء متباينة في جواز مجيء المبتدأ نكرة في التركيب، فكان منهم المجوز الموسع، ومنهم المقيد تجويزه ذلك بشروط، وراح يصنع أو يكلف أو يكلف نفسه عناء البحث عن مسوغ يستند عليه لإقرار جواز تنكير المبتدأ في التركيب.

والذي دعا الى الاهتمام بهذه القضية ودراستها هو تفاوت النحاة في حصر تلك المسوغات وعدها، فاكتفى بعضهم بمسوغين اثنين؛ ليجيز بأحدها الابتداء بالنكرة؛ لتحقق الفائدة في الكلام عنده؛ وكثير منهم راح يتوسع في صنع المسوغات حتى بلغت عند بعضهم الاربعين ونيفاً.

وهذا ما دفعنا الى دراسة هذه القضية، ومناقشة أوجه تباين أقوال النحاة فيها؛ لنصل الى قولب يضيق من دائرة اتساع ذلك التباين بينهم.

 

Abstract:

This research tackles an essential syntactic notion that was simplified by linguists in many references. In fact, linguists have different views on this notion that is represented in the occurrence of the subject as indefinite in certain constructions. Some linguists advocated that freely, whereas others, who allowed that occasionally, attempted to find excuses and cases in which it is allowed to use indefinite subjects.

What causes such interest in studying such notion is the differences that appeared as a result of the syntactians’ attempts to identify and limit such excuses and cases. Some linguists presented two cases in which it is allowed to use an indefinite subject. On the other hand, others talked freely about more than forty cases. That prompted the reasearcher to studying this notion in an attempt to discuss the different syntactic  views and bridge the gap between the linguists by reducing differences among them.

Copyright © 2018 Hebron University. All Rights Reserved.