Hebron University Journal - Hebron University Journal for Research - Volume 2, Issue 2, 2006 - الحركات الدينية والاجتماعية في فلسطين من القرن الثاني ق . م الى القرن الاول الميلادي

Hebron University Research Journal

Review

Written by Hebron University

الملخص:

 

 كانت الفكرة السائدة لدى المؤرخين التوراتيين عن مجتمع فلسطين خلال القرنين الثاني ق.م والأول الميلادي ، أن غالبية سكانه من معتنقي التوراة ، ولقد بينت هذه الدراسة ان المجتمع الفلسطيني لم يكن متجانسا دينيا واجتماعيا ، إذ كثرت فيه الحركات المختلفة في عقائدها ، ومواقفها من الحضارة الهلينية ، ولم تستطع التعايش فيما بينها، ولا مع السلطة الرومانية . كما أوضح الباحث أن هناك حركات اعتزلت الحياة المدنية والسياسية، وغدت حياتها أشبه بالرهبنة، وتمثل ذلك في الحركتين الأسينية والقمرانية .    

Abstract:

The prevailing idea that lived among the old Testament believers in the second century A. D. and the first century B.C. estates that majority of the population were Turates ( Believers in the Old Testament). This study has showed that people in that era were not socially or religiously cohered. Rathe er, different movements existed with different views on the Hillinistic civilelization.

Those groups could not live harmoniously among themselves nor with the Roman authority. The researcher also shows that some of the movemements departed from political and secular life into a nunnery life. Among those groups are the Essenes and the Qumran.

Copyright © 2018 Hebron University. All Rights Reserved.