جامعة الخليل - كلمة رئيس الجامعة

بسم الله الرّحمن الرّحيم

يطيبُ لي أن أرحب بكم في جامعة الخليل، جامعة العلم والعلماء، ,والتي تجمع بين الأصالة والمعاصرة. 

أسس جامعة الخليل سماحة الشيخ محمّد علي الجعبري سنة 1971، تلبية لحاجة الوطن الماسة للتعليم الجامعي. وبدأت بأربعة وثلاثين طالبًا في كلية الشريعة. وتطورت لتضم الآن ثلاث عشرة كلية، وأكثر من مائة برنامج، نذكر منها برنامجي دكتوراه، وواحداً وعشرين برنامج ماجستير، وتسعة وستين برنامج بكالوريوس، وخمسة عشر برنامج دبلوم متوسط، وذلك تلبية لحاجة المجتمع وسوق العمل.

تطورت جامعة الخليل تطوراً ملحوظاً في مجال البحث العلمي، وخدمة المجتمع، وأنجزت شراكات مع مؤسسات بحثيّة وطنيّة وعالميّة. 

وفّرت جامعة الخليل بيئة علمية تتسم بالانفتاح والرّيادة، وأسهمت إسهاماً فاعلاً في رفد المجتمع الفلسطيني والوطن العربي بكفاءات علميّة كان لها أثر فاعل وإسهامات مميزة في بناء المجتمع وتطوره، والحفاظ على ثوابته وهويته الفلسطينيّة. ولا يكاد يخلو بيت في فلسطين من خرّيجيها. 

ولمّا تولى سعادة الدكتور نبيل الجعبري رئاسة مجلس أمنائها، عمل على تطوير خطة الجامعة الاستراتيجيّة؛ للمحافظة على إنجازاتها التعليميّة والبحثيّة، وتعزيز شراكاتها، بهدف الارتقاء بها إلى العالميّة. 

وقد تشرّفتُ بثقة رئيس مجلس الأمناء بتكليفي القيام بأعمال رئيس الجامعة، والحفاظ على ثوابتها، ومنجزاتها، وتطويرها، وفق خطتها الاستراتيجيّة، سائلاً الله العون  والتوفيق.

 

د. نبيل حساسنة

قائم بأعمال رئيس جامعة الخليل

البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف: 0097022220995/220
 
جميع الحقوق محفوظة © 2018 جامعة الخليل

Search