الدكتور الجعبري يفتتح فعاليات اليوم العالمي للفرانكفونية

إفتتح الدكتور نبيل الجعبري، رئيس مجلس أمناء الجامعة، باكورة فعاليات اليوم العالمي للفرانكفونية وذلك بحضور سفير كندا لدى دولة فلسطين "السيد دوجلاس سكوت برود فوت" ومسؤولة التعاون الجامعي في القنصلية الفرنسية السيدة نوال زموري والسيد جون ماغي جسبيغ مسؤول التعاون اللغوي والتربوي في القنصلية العامة الفرنسية. هذا وحضر الإحتفال نواب رئيس الجامعة وعميدة كلية الآداب ورئيس قسم اللغة الإنجليزية/ فرعي فرنسي.

وفي حفل الافتتاح، رحبت الدكتورة رغد دويك عميدة كلية الآداب بالضيوف وأكدت على الدور الذي تلعبه الفرانكفونية في عالمنا المعاصر باعتبارها جسر للتحاور والتعارف بين الشعوب ومثالاً حياً في انتصار قيم ثقافة المسآواة بين مختلف الشعوب وبينت أهمية اللغة الفرنسية عالمياً ومحلياً.

من جهته، تطرق الدكتور إبراهيم ملوكي / أستاذ اللغة الفرنسية في الجامعة الى عمق علاقات الصداقة التي تربط بين مجموعة دول منظمة الفرانكفونية مع الشعب الفلسطيني قيادةً وشعباً، مؤكداً في الوقت نفسه على التعاون المميز الذي يربط جامعة الخليل مع جميع الممثليات والبعثات الدبلوماسية للمنظمة الفرونكوفونية في فلسطين. كما وبين الدور الفاعل الذي يجسده برنامج اللغه الفرنسية في جامعة الخليل في نقل وتبادل الثقافات من خلال الزيارات العلمية والبحثية والتبادل الطلابي مع العديد من الدول الناطقة باللغة الفرنسية،   مشيراً في الوقت نفسه الى التطور الملحوظ الذي واكب برنامج اللغة الفرنسية من حيث الإمكانيات والبنية التحتية والكادر الأكاديمي.

وتخلل الحفل عرض فيلم "حلم ورصاص"، تقديم وبطولة مجموعة من طلبة برنامج اللغة الفرنسية، وإخراج المخرج الفلسطيني بلال عبد الله. كما وإشتملت الفعالية على مجموعة من الأنشطة الطلابية المميزة والمتنوعة مثل العروض المسرحية والشعرية، وفقرات الرسم الحر والسريع، والفقرات الفنية المتعددة كالدبكة والعزف. وإختتمت فرقة كورال الجامعة هذه الفعاليات بمجموعة من الأغاني التراثية والفلكلورية.   

هذا وتم هلى هامش الفعالية بحث آفاق التعاون البحثي والعلمي وتبادل الخبرات مع الوفود الزائرة.

يذكر أن جامعة الخليل قد دأبت على تنظيم هذه الفعالية منذ أكثر من ستة عشر عاماً.

Search