وحدة الخريجين تعقد ورشة عمل عن بعد في موضوع العمل الحر لخريجي و طلبة الجامعة‎

وحدة الخريجين تعقد ورشة عمل عن بعد في موضوع العمل الحر لخريجي و طلبة الجامعة‎

عقدت وحدة الخريجين في جامعة الخليل ورشة عمل عن بعد لطلبة وخريجي جامعة الخليل المهتمين بالعمل الحر في مجالات الترجمة واللغات بالتحديد على شكل محاضرة فيديو مباشرة من كندا.

قدمت العرض الأستاذة القديرة كارول هارفي، وهي مختصة بتعليم اللغة الفرنسية والانجليزية لغير الناطقين بها في جامعة براندن في كندا، و حاصلة على جائزة كندا الوطنية الإقليمية كأفضل معلمة أكاديمية بالإضافة إلى عدة ميداليات ذهبية حازت عليها في مجال التعليم.

تخلل الورشة عدة أحاديث و نقاشات مفتوحة بين السيدة هارفي و نخبة من خريجي و طلبة الجامعة، حيث تم الحديث عن نشأة اللغة الفرنسية و انتشارها وأساليب ووسائل تعليمها ومجالات العمل بها في الحياة العملية. موضوع النقاش الأساسي و الهدف الأساسي من الورشة كان الحديث عن العمل الحر لخريجي تخصص اللغة الإنجليزية – فرعي اللغة الفرنسية وذلك كوسيلة لتخطي نسب البطالة المرتفعة في سوق العمل الفلسطيني. يُمكن العمل الحر هؤلاء الشباب و الشابات من تخطي عائق البطالة في السوق الفلسطيني من خلال تقديم خدماتهم الكترونيا للسوق الإقليمي و العالمي.

يحتاج العمل الحر بشكل عام، و العمل الحر في مجال اللغات بشكل خاص لمجموعة من المهارات و التقنيات التي عملت الورشة على تغطية جوانبها الأساسية خلال ساعتين من النقاش المفتوح بين الطلبة و السيدة هارفي.

أكد الحضور على أهمية العمل عن بعد، وعلى امتلاك الخريجين والخريجات في فلسطين للمهارات التي تمكنهم من استغلال فرصة و مبدأ العمل عن بعد و تطبيقه، و أن مجال العمل الجديد يعتبر مصدرًا هامًا للشباب والشابات سواء المنخرطين في سوق العمل أو الباحثين عن عمل.

يأتي هذا التعاون ضمن رؤية وحدة الخريجين الهادفة لتقليل الفجوة بين الخريجين وسوق العمل وزيادة فرص الخريجين في الحصول على فرص عمل في السوق الفلسطيني و العالمي. حيث تعمل وحدة الخريجين في جامعة الخليل كحلقة وصل بين  الخريجين وسوق العمل من خلال توفير الخدمات ودعم الخريجين بكافةالسبل المتاحة لتوفير أفضل فرص العمل وتحقيق الاندماج مع مؤسسات المجتمع المدني و القطاعين العام و الخاص.

Search