تنظيم لقاء تعريفي باليوم العالمي للسرطان

تنظيم لقاء تعريفي باليوم العالمي للسرطان

نظَمت كلية التمريض بالتعاون مع جمعية أصدقاء المريض فرع القدس ومركز بيتنا في الخليل جلسة علمية تعريفية بمناسبة اليوم العالمي للسرطان والذي يصادف الرابع من شباط في كل عام. وحضر اللقاء اعضاء الهيئة التدريسية في كلية التمريض وكلية الصيدلة والعديد من موظفي وطلبة الجامعة بالإضافة الى العديد من المهتمين والناجين من مرض السرطان.

افتتح الجلسة الدكتور حسين الجبارين عميد كلية التمريض في جامعة الخليل والذي أوضح ان اللقاء في هذا اليوم يمثل فرصة للتوعية بهذا المرض في بلدان العالم كافة والحد من وصمة المرض، مما يساعد على زيادة الاهتمام بهذا المرض وتقديم الدعم اللازم للتوعية بخطورته والإبكار في الكشف عنه وعلاجه، فضلا عن تزويد المصابين به بالرعاية المخففة لوطأته. وبين الدكتور جبارين على أنه ليس بمقدورنا حتى الان معالجة السرطان في المراحل المتقدمة، لذا شدد على أهمية محاولة تشخيص السرطان مبكراً.  وهي الطريقة الوحيدة التي يمكننا من خلالها البدء في محاربة المرض ومنع معظم أنواعه. وفي نهاية كلمته أكد ان رسالة هذا اللقاء هي "الكشف المبكر ثم الكشف المبكر" للحد من مخاطر هذا المرض النفسية منها والجسدية والاجتماعية، وتبقى التوعية هي أقصر طريق وأفضل وسيلة للتعامل مع المرض.

وعرضت المدرسة نعمة مناصرة رئيسة قسم التمريض إحصائيات حول مرض السرطان في فلسطين، تلاها حوار مع بعض الناجيات من السرطان عن تجربتهن الشخصية مع المرض وهن عضوات في مجموعة الشروق لدعم مرضى السرطان. ثم تكلم السيد ايمن ارزيقات عن دور الأسرة ولا سيما الأزواج في دعم المرأة وتشجيعها عند اكتشاف المرض وفي كافة مراحل العلاج.

ثم عرضت السيدة سهيلة قراعين فيلم لصور نشاطات مركز بيتنا لدعم المصابات والناجيات من هذا المرض، وتم أيضا عرض فيلم قصير بعنوان "هداك المرض"

وفي نهاية اللقاء شكر الدكتور حسين الجبارين جميع من ساهم في تنظيم هذا اللقاء العلمي، وبشكل خاص جمعية أصدقاء المريض في القدس ومركز بيتنا في الخليل واللجان التنظيمية من كلية التمريض وجامعة الخليل.

Search