قسم الإعلام يشارك في ورشة عمل حول مكافحة خطاب الكراهية

قسم الإعلام  يشارك في  ورشة عمل حول مكافحة خطاب الكراهية

شارك قسم الإعلام في ورشة عمل متخصصة لمواجهة خطاب الكراهية المتنامي في وسائل الإعلام الفلسطينية نظمها مركز CARE للدراسات التربوية بالشراكة مع الشبكة الدولية للصحافة الأخلاقية و الذي بات يهدد السلم الاجتماعي الفلسطيني بعد تصاعد وتيرته في الآونة الأخيرة وفقا للكثير من المراقبين .

وقد رمت الدورة إلى تعزيز ثقافة الحوار وقبول الآخر و ترسيخ خطاب التسامح والالتزام بأخلاقيات مهنة الإعلام ومبادئها الضابطة للعمل الصحفي ونبذ وتجريم خطاب الكراهية.  

وشارك في الدورة 40 طالب وطالبة من جامعات الخليل، النجاح ، بيرزيت و العربية الأمريكية بإشراف ستة مدربين من أساتذة الإعلام في الضفة الغربية.

وتناولت الدورة عدة محاور كان من أبرزها محور مفهومي خطاب الكراهية وحرية الرأى التعبير واشرف عليه د.فرىد أبو ظهير ود.عماد أبو الحسن ومحور ثقافة الحوار والتعددية وتحدث فيه د.غسان عبدالله مدير مركز "كير" إلى جانب محور دور الإعلام  في نشر ثقافة الكراهية وكيفية مواجهتها بإدارة د.سعيد شاهين. 


واتفق المشاركون على إجراء دراسة متخصصة ومتعمقة للوصول إلى قاموس يبين مفردات الكراهية الواجب مواجهتها من خلال رصد علمي لعينة من وسائل الإعلام التقليدية والجديدة.

Search