نبذة عن كلية الشريعة

نشأة الكلية:

 تعتبر كلية الشريعة الركيزة الأساسية للتعليم الشرعي في فلسطين،إذ أنها أول كلية جامعية أنشئت في فلسطين ،لتؤدي دورها القيادي في تعليم ونشر الفكر والعلوم الإسلامية.

كلية الشريعة أُولى كليات الجامعة، بدأت الدراسة فيها في عام 1391هـ الموافق 1971م، وكان عدد طلابها حين إنشائها (43) طالباً ثم أخذت تنمو وتزداد حتى بلغ عدد الدارسين فيها عام 1432هـ  2010-2011 (645)  طالباً .

لقد أدرك سماحة الشيخ المرحوم – بإذن الله تعالى- محمد علي الجعبري، مؤسس هذه الكلية عظم مسؤوليته والدور الذي يجب أن ينهض به في خدمة الإسلام والمسلمين، في فلسطين عامة من شمالها في إصبع الجليل وأم الغنم حتى جنوبها في بئر السبع، ورهط وشقيب السلام، فكان رحمه الله منذ تأسيسها لا يألو جهداً في خدمة الكلية ومدرسيها وطلابها، وكان يحرص بتأسيس هذه الكلية على إعداد رجال يتسلمون القيادة والريادة ليكونوا منارات تضيء سبل التحرير والنهضة والرفعة، فكان له ما أراد، فتسنم من أساتذة الكلية وطلابها مناصب قيادية في المجتمع فكان منهم الوزراء وأعضاء المجالس التشريعية، والقضاة، وأعضاء مجالس الفتوى، والبلدية، وقادة حركات البعث الإسلامي، فحققت الكلية نهضة علمية وفكرية.

وأسهمت الكلية خلال عمرها المديد في نهضة البلاد العلمية والفكرية كما أراد مؤسسها وطمح  لتحقيقه بإعداد جيل مؤمن بربه يقوم بخدمة دينه وأمته في جميع مجالات الحياة .

 تطور الكلية:

 بدأت الكلية بعد مرور أربعة أعوام على تأسيسها تؤتي أكلها، وتُخَّرجُ الطلبةَ الذين يحملون نور الاسلام، وتزود وزارة التربية والتعليم بالمعلمين، ووزارة الأوقاف بالائمة والخطباء والوعاظ، والمحاكم الشرعية بالقضاة الشرعيين ومساعديهم والمحامين .

 وأفاد القائمون على الكلية من التغذية الراجعة للخريجين، فعملوا على تطوير المناهج وتحسينها ضمن رسالة الكلية وأهدافها، كما حرصت الكلية على تطوير خططها ومناهجها من خلال تقييمها والإفادة من خبرة الأساتذة وخطط كليات الشريعة في العالم الإسلامي.

وبعد مرور عشرين عاماً على تأسيس الكلية، وفي عام 1991م حدثت خطوة تطويرية نوعية فيها، عندما فٌتح فيها قسمان هما: قسم أصول الدين، وقسم الفقه والتشريع .

 وبعد مرور تسعة وعشرين عاماً على تأسيس الكلية، وبعد تخرج أعداد كبيرة منها اشتدت الحاجة الى وجود دراسات عُليا، وبخاصة في مجال القضاء الشرعي، فتم فتح هذا التخصص الذي يمنح درجة الماجستير في القضاء الشرعي، وذلك لارفاد المحاكم الشرعية بقضاة مؤهلين، وبافتتاح هذا التخصص أصبحت كلية الشريعة المؤسسة التعليمية الوحيدة في فلسطين الذي تقدم هذا التخصص، فكما كانت رائدة التعليم الشرعي في فلسطين صارت أيضاً رائدة في مجال الدراسات العليا في القضاء الشرعي.

وفي عام 2000م وانطلاقاً من حاجة مدارس وزارة التربية والتعليم للخريج المؤهل تربوياً، تم افتتاح قسم جديد وهو " قسم الشريعة وأساليب تدريس التربية الإسلامية" .

وفي العام 2008 تم افتتاح قسم الفقه والقانون، وبهذا أصبحت الكلية تضم اربعة أقسام: ( قسم أصول الدين، قسم الفقه والتشريع، قسم الشريعة وأساليب تدريس التربية الإسلامية، الفقه والقانون)

 الرؤية المستقبلية: 

 نتطلع في كلية الشريعة إلى رفد المجتمع الفلسطيني خصوصا والعربي والإسلامي عموما بالكفاءات في مجال التدريس، والقضاء، والإمامة، والخطابة والدعوة والإرشاد، ونشر الوعي الديني، وبيان سماحة الإسلام ووسطيته، وتشجيع الأنشطة البحثية ودعمها.