ضمن مشروع تطوير وتحسين مساقات التطبيقات الزراعية وبدعم من صندوق تطوير الجودة وبتمويل من البنك الدولي عقد قسم التغذية والتصنيع الغذائي ورشة عمل بعنوان "التغذية والتصنيع الغذائي ما بين العلم والتطبيق" وذلك بحضور العديد من المؤسسات ذات العلاقة وأصحاب الخبرات من خريجي الجامعة والجامعات الأخرى.
 

افتتح اللقاء بكلمة ألقاها رئيس القسم الدكتور صبري صغير رحّب فيها بالضيوف وأشار إلى أهمية عقد مثل هذه اللقاءات بين الخريجين الجدد والرياديين السابقين في هذا التخصص خاصة أصحاب الخبرات الناجحة والتي لها تأثير إيجابي على حياتهم.
 

وقد ألقت المحاضرة في جامعة القدس أبو ديس الدكتورة أميرة عمرو، محاضرة قيمة شرحت خلالها كيف لطالب أن ينجح ويبدع في هذا المجال وتطرقت إلى  بعض التجارب الخاصة التي مرت بها والتي صقلت شخصيتها المهنية مما أدى إلى زيادة نجاحها في هذا المجال.
 

وألقى مدير الجودة في مصنع القصراوي الأستاذ عبد الرحمن أبو راس محاضرة أشار فيها إلى بعض الصعوبات التي يواجهها الخريج في هذا المجال وكيف له أن يتجاوزها، كما شاركت المهندسة بشرى حلاحلة خريجة قسم التغذية والتصنيع الغذائي تجربتها في مصنع القصراوي.
 


وألقى بعض ذوي الخبرات في مجال التغذية والتصنيع الغذائي محاضرات متعددة أشاروا فيها إلى التحديات والصعوبات التي تواجه الخريجين الجدد وكيفية التغلب عليها وأكدوا على ضرورة الجد والاجتهاد في تطوير شخصية الخريج للحصول على الكفاءة الأعلى والتميز في مجال تخصصهم، كان منهم الأستاذ عبادة النتشة من مديرية الصحة والبيئة في الخليل، والأستاذ صلاح زامل من مدرسة العروب الزراعية، والأستاذ يوسف حروب من جامعة خضوري فرع كلية العروب التقنية، والأستاذ محمد أبو عرام من مصنع السلام للمنتجات الغذائية، والأستاذ اسماعلي الشروف من مصنع ملحم للمنتجات الغذائية، والمهندسة سماح أبو هيكل من مديرة مديرية زراعة الجنوب، وأخصائية التغذية العلاجية عبير العسيلي.

واختتم اللقاء بنقاش وحوار ما بين الطلبة وذوي الخبرات وذكروا الخريجين كيف استفادوا من هذا اللقاء وكيف كان له دور في رفع معنوياتهم وتحفيزهم من أجل النجاح والتطور.