نظّمت كلية الحقوق والعلوم السياسية في الجامعة ندوة بعنوان "الأدب والفن في النضال الوطني الفلسطيني"، وقد جاءت هذه الندوة كإنجاز أكاديمي للطبة ضمن مساق دراسات متخصصة في القضية الفلسطينية الذي يدرّسه الدكتور بلال الشوبكي، في سعيٍ لنقل الطلبة إلى مرحلة متقدمة من نقد المعرفة وإنتاجها. كما نسّق لهذه الندوة الطالب مشهور قفيشة والطالب محمد سميح أبو شخيدم، وافتتحها رئيس قسم العلوم السياسية بكلمة رحّب فيها بالضيوف من خارج الجامعة، وأكّد على استمرار هذه الأنشطة في قسم العلوم السياسية، فيما تناولت كلمة المنظّمين التي ألقاها أبو شخيدم طرحاً لأهمّية الندوة أكاديمياً وأهمّيتها المضاعفة وطنياً في ظلّ الخصوصية الفلسطينية.

شملت الندوة التي أدارتها الطالبة أسيل العويوي خمس مداخلات، الأولى قدّمتها الطالبة ضحى جبران حول أدب السجون، فيما ناقشت الطالبة ميسر عابدين في الثانية أهمّية الكاريكاتير في التوعية السياسية متّخدةً من رسومات ناجي العلي نموذجاً. المداخلة الثالثة كانت للطالب كرم القواسمة حيث طرح فيها أهم العقبات أمام السينما الفلسطينية، وكيفية تطويرها، ومن ثمّ قدّمت الطالبة بنان أبو تركي في المداخلة الرابعة إضاءة تفصيلية على الزيّ الفلسطيني كأحد مكوّنات الهوية الوطنية، وكيفية إعادة إحيائه في ظلّ عمل إسرائيل على سرقته أكثر من مرة. المداخلة الأخيرة كانت للطالبة مريم المحتسب حول تطوّر الأغنية الوطنية ودورها في خلق ذاكرة جمعية للفلسطينيين.

في الجلسة الأخيرة، أتاحت العويوي المجال للضيوف والطلبة كي يقدّموا تساؤلاتهم ومداخلاتهم، حيث تم طرح العديد من المداخلات التعقيبية والتحفيزية للطلبة المشاركين من عميد كلية الآداب، الدكتورة رغد دويك، ومديرة مكتب وزارة الثقافة في محافظة الخليل، السيدة هدى عابدين، ورئيس قسم الإعلام الدكتور سعيد شاهين.