استضافت الجامعة الجلسة التعريفية حول الدراسات العليا وبرامج التدريب والمنح في أمريكا بالتعاون مع برنامج التعليم في أمريكا (الأمديست) والقنصلية الأمريكية في القدس، وبحضور عدد من أساتذة وطلبة الجامعة.
ابتدأت الجلسة المستشارة التربوية في "برنامج التعليم في أمريكا" الأستاذة سناء إتيم، وتحدثت عن نظام الدراسات العليا في الولايات الأمريكية وأهمية التحضير للامتحانات المطلوبة دولياً والإستفادة من تجارب الكوادر الأكاديمية الموجودة في الجامعة والتي سبق لها تجربة النظام التعليمي في أمريكا.وبدورها تحدثت المستشارة الأكاديمية في القنصلية الأمريكية في القدس الأستاذة مورين مروم بجالي عن برامج المنح والتبادل الطلابي في القنصلية والتسهيلات المقدمة للطلبة والمهتمين.


وتخللت الجلسة مشاركة لعضو هيئة التدريس في كلية الحقوق والعلوم السياسية الأستاذة ديانا خليف، تحدثت فيها عن تجربة دراستها في أمريكا، وشجعت الطلبة للعمل جاهدين على اغتنام الفرص الأكاديمية المطروحة للوصول إلى أهدافهم المرجوة.
واختتمت الجلسة بفتح باب النقاش والإجابة على استفسارات الطلبة.