فازت الجامعة بجائزتين في مسابقة أفضل مشروع إعلامي في مكافحة الفساد لطلبة الجامعات الفلسطينية التي نظمتها هيئة مكافحة الفساد والهيئة الأهلية لاستقلال القضاء وسيادة القانون، والتي تنافست فيها الجامعات الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

فازت الطالبة هيا درابيع من قسم الإعلام في الجامعة بالمركز الثالث عن مشروع تخرجها "تغطية جريدة الحياة لقضايا الفساد"، وفاز كل من الطلبة: رغد أبو شرار وعروب الرجوب ومها الطوس ومحمد الأطرش بالمركز الرابع عن تحقيقهم الاستقصائي حول تهريب الألعاب النارية إلى محافظة الخليل.

وكانت خمسة أعمال من طلبة الجامعة قد تأهلت إلى المرحلة الثانية من المسابقة التي تنافست فيها تسعة أعمال من الجامعات الفلسطينية، وذلك بعد أن تم تصفية هذه الأعمال من بين عشرين عملاً مشاركاً في المرحلة الأولى للمسابقة.

وكان من بين الأعمال التي تأهلت للمرحلة الثانية إلى جانب المشاريع التي فازت، مشروع تخرج الطالبة تسنيم أبوريان عن "دور الإذاعات المحلية في مكافحة الفساد"، بالإضافة إلى تحقيقين استقصائيين أحدهما حول اختراق التجار لقانون الطفل الفلسطيني في مجال بيع التبغ لطلبة المدارس والذي قامت به الطالبات: أسماء أبو عرفة ومرنان النتشة وغدير أبو نصار، والآخر قامت به الطالبات: ليندا الشويكي وجنات أبو سنينة ومروة البكري حول الفساد المالي في بعض المنظمات غير الحكومية.

من جانبه أبدى تيسير الزبيري أمين سر الهيئة الأهلية لاستقلال القضاء إعجابه بالجهد الذي بذله طلبة جامعة الخليل والتميز الذي أظهروه أثناء المسابقة، وأثنى على الأعمال التي قدمها الطلبة في المرحلتين الأولى والثانية مشيراً إلى أن جامعة الخليل هي الوحيدة التي شاركت بتحقيقات وتقارير استقصائية عن قضايا الفساد.

 

{gallery}news/2016/08/1{/gallery}