نظمت كلية الحقوق والعلوم السياسية في جامعة الخليل، من خلال العيادات القانونية، بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة وزراعة شمال الخليل ورشة عمل حقوقية متخصصة حول دور وزارة العمل الفلسطينية في إنفاذ قانون العمل. عقدت المحاضرة في مقر الغرفة بمشاركة نحو 150 طالب وطالبة من الكلية بحضور طاقم من مكتب وزارة العمل الفلسطينية. رافق الطلبة من الكلية الدكتور بسام القواسمة والأستاذة رشا صبح، أساتذي مساق قانون العمل والتشريعات الاجتماعية، والأستاذ ذياب عوض، المشرف على التدريب الميداني للعيادة القانونية المختصة بالحق في العمل من الوزارة.
 
افتتح اللقاء الأستاذ نور الدين جرادات، رئيس الغرفة، الذي تحدث عن دور الغرفة التجارية في  تطبيق قانون العمل الفلسطيني في المنشآت الاقتصادية، مؤكداً على ضرورة تكثيف لقاءات التوعية حول قانون العمل لدعم تحقيق العدالة الاجتماعية لأطراف الانتاج وللحد من النزاعات العمالية والقضايا الحقوقية. أشار جراداتً عن استعداد الغرفة التجارية  لاستضافة مثل هذه اللقاءات في سبيل المساهمة في تطبيق قانون العمل.
 
من ناحيته عرف الأستاذ ذياب عوض بقانون العمل الفلسطيني ونشأته وبدء سريانه، كما وتحدث عن دور وزارة العمل في الرقابة على تنفيذ قانون العمل الفلسطيني من خلال هيئة تفتيش العمل المخولة بصلاحيات التطبيق من خلال عرض حالات واقعية مثل عقود العمل، والحقوق العمالية، وكيفية احتساب مكافأة نهاية الخدمة، وكيفية التعامل مع اصابات العمل وتسجيلها لدى وزارة العمل وكيفية احتساب التعويض عنها.
 
من جهته شكر الدكتور بسام القواسمة والأستاذة رشا صبح الغرفة التجارية ووزارة العمل على دورهم في عقد مثل هذه اللقاءات التعريفية لطلبة الكلية وعلى دور وزارة العمل في تدريب طلبة العيادة القانونية المختصة بالحق في العمل على الأعمال الخاصة بها.
 
يشار إلى أن العيادة القانونية  المتخصصة بقانون العمل تعتبر الأولى من نوعها في فلسطين، يرتبط من خلالها طلبة هذه العيادة مع مكتب وزارة العمل في محافظة الخليل، ويعملون مع مكتب الوزارة لتنفيذ العديد من الأنشطة ذات العلاقة مثل رفع مستوى الوعي لدى العمال حول حقوقهم مثل الحد الأدنى للأجور، والتأمين على العمال،  تعويض نهاية الخدمة للعمال، الفصل من الوظيفة وغيرها. تضم هذه العيادة  15 طالب وطالبة خلال الفصل الحالي بإشراف الأستاذة المحامية رشا صبح، المحاضرة في الكلية.


{gallery}news/2016/03/6{/gallery}