مؤتمر" سياسة ومعايير القبول في الجامعات الفلسطينية والعربية والعالمية"

عن المؤتمر

جامعة الخليل بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطيني والهيئة الوطنية للاعتماد والجودة تنوي عقد مؤتمر حول" سياسة ومعايير القبول في الجامعات الفلسطينية والعربية والعالمية"، وذلك يوم 25 آذار عام 2015 في رحاب جامعة الخليل.

يهدف المؤتمر إلى بحث ومناقشة حيثيات وأسباب معايير القبول في الجامعات الفلسطينية والعربية والأجنبية، ومدى مراعاة هذه المعايير للطلبة بشكل عام والطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة بشكل خاص، من أجل التوصل إلى اقتراح معايير أو بدائل جديدة.

تتبع الجامعات الفلسطينية معايير القبول التي أقرتها وزارة التربية والتعليم العالي عام 1998م،  إذ أن المعيار الأساسي والرئيسي المعتمد في قبول الطلبة في الجامعات هو معدل الثانوية العامة، كما وتشترط الوزارة على طلبة الثانوية العامة مراعاة ذلك حين الالتحاق بالجامعات العربية والأجنبية، هذا وأن معدل الثانوية العامة هو أحد المعايير التي تأخذه وزارة التربية والتعليم العالي بعين الاعتبار عند تصديق ومعادلة الشهادات الجامعية الصادرة من الجامعات العربية والأجنبية.

تتضمن محاور المؤتمر عرض ومناقشة جدوى الاستمرار في اعتماد معدل الثانوية العامة كمعيار في القبول، وأسباب وانعكاسات  نتائج ذلك على جودة التعليم الجامعي الأكاديمي والتقني والمهني ومخرجاته، وعلى التحاق الطلبة بالجامعات بشكل عام، وعلى الطلبة ذوي الاحتياجات والقدرات الخاصة والمهمشين بشكل خاص.  يتضمن المؤتمر عرض ومناقشة نماذج من معايير واجراءات القبول المتبعة  في الجامعات الاقليمية والعالمية وأبحاث ودراسات وأوراق عمل حول معايير القبول والجودة الأكاديمية للتعليم الجامعي بالإضافة إلى مدى مراعاة معايير القبول لذوي الاحتياجات والقدرات الخاصة، والمركزية واللامركزية في تطبيق معايير القبول.

يتضمن المؤتمر محاضرات مباشرة وعبر الفيديو كونفرنس وورش عمل حول محاور المؤتمر، ويسعى المؤتمر لوضع اقتراحات وتوصيات لمعايير القبول في الجامعات المحلية والعربية والعالمية، ومن ثم دراسة مدى انعكاس ذلك على تصديق واعتماد الشهادات، ويتزامن عقد هذا المؤتمر مع مساعي الوزارة لمراجعة المسيرة التعليمية الفلسطينية، إذ يتوقع أن تكون نتائج هذا المؤتمر رافداً عملياً لدعم خطة الوزارة لمراجعة المسيرة التعليمية.

هذا وسيتم عرض سياسات ومعايير القبول في جامعات اقليمية وعالمية في اليوم الأول، وتخصيص اليوم الثاني لمناقشة سياسة ومعايير القبول في الجامعات الفلسطينية والتوصل إلى اقتراحات وتوصيات.

 

محاور المؤتمر

1-    ما مدى الجودة وما الفوائد المرجوة من الاستمرار في قبول الطلبة اعتمادا فقط على معدل الثانوية العامة كمعيار وحيد للقبول في الجامعات المحلية؟ وهل يوجد معايير أقرب ممكن الأخذ بها بعين الاعتبار بدل أو إضافة إلى التوجيهي؟

2-    هل تحدّ معايير القبول الحالية (التوجيهي ) من قبول الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة والمهمشين والمرأة من القبول في الجامعات؟

3-    هل هذه المعايير تتلاءم مع الظّروف السياسية التي عاشها ويعيشها الفلسطينيون حاليا والظروف الاقتصادية وواقع الجامعات؟

4-    هل يوجد علاقة بين معدل الثانوية العامة والتحصيل الأكاديمي للطلبة في الجامعات؟

5-    في المستقبل هل تكون معايير القبول مركزية، أو ممكن أن تكون لا مركزية أو مزيجا بين الواقعين؟

6-    ما الخبرات والتطورات التاريخية لمعايير القبول في الجامعات الإقليمية والعربية والمحلية، وهل يمكن تعلّم شيء من ذلك؟

 عقدت وزارة التربية والتعليم وبالتعاون مع ال (USIAD) وAmideastلقاء قصيراً يوم 16/11/2014 حول معايير القبول في الجامعات الفلسطينية- ما بعد التوجيهين وكان اللقاء مهما ومفيدا ولكنه كان قصيراً ولم تتح الفرصة للمشاركين من مناقشة ما طرح منه وخاصة التوصيات كما شمل اللقاء على محاضرتين قيمتين. ويأتي هذا المؤتمر استكمالا لهذا اللقاء

تم مناقشة عقد هذا المؤتمر مع  رئيس هيئة الاعتماد والجودة ورحب بالفكرة والاستعداد للتعاون في عقد هذا المؤتمر.

النتائج المتوقعة

 

1-    وقائع المؤتمر يشمل ما سيقدم من أوراق ومناقشات حول موضوع معايير القبول في الجامعات.

2-    اقتراح إطار لعملية القبول في الجامعات.

3-    تقديم مقترحات لوزارة التربية والتعليم وللجامعات يمكن اتباعها في القبول حسب الأهمية والقابلية للتطبيق.

المشاركة في المؤتمر

 

تعبئة النموذج التالي الذي يشمل ملخص لا يتجاوز الصفحتين عن الورقة أو البحث باللغة العربية أو الانجليزية  قبل 15-1-2015 

 

معلومات الاتصال

بالامكان التواصل مع سكرتيرة المؤتمر رشا حجازي

من خلال البريد الالكتروني التالي: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.