نبذة عن كلية التربية

مرت كلية التربية بعدة مراحل حتى وصلت إلى ما هي عليه, فقد بدأت على شكل قسم من أقسام كلية الآداب, وكانت تحت مسمى ( قسم التربية وعلم النفس ).

ومع  تزايد عدد الطلبة في هذا القسم توجه تفكير الجامعة إلى ضرورة فصله عن كلية الآداب ليصبح كلية مستقلة قائمة بذاتها تحمل اسم كلية التربية.

وشجّع الاهتمام المجتمعي المتزايد بالتّربية وعلم النفس على تطوير الكلية والتوجه نحو رفع مستوى التربية والتعليم والصحة النفسية داخل المدارس الفلسطينية , إذ اقتضت الحاجة إلى ضرورة توفير المعلمين الاكفاء والمرشدين المتخصصين المعدين إعدادا أكاديميا ومهنياُ  يلبي احتياجات المجتمع الفلسطيني، أخذين بعين الاعتبار الظروف التي يمر بها في هذه المرحلة نتيجة الاحتلال ومحاولات طمس الهوية وتذويب الشخصية الفلسطينية .

تتكون الكلية من قسمين, هما:

  • قسم علم النفس: ويضم برنامج التوجيه والإرشاد
  • قسم أصول التربية: ويضم تخصصات تعليم المرحلة الأساسية الدنيا وأساليب تدريس 8 موضوعات.

وكلا القسمين يقدم خدماته الخاصة إلا إنهما يتقاطعان في كثير من المواقع , فهناك عدد من المساقات المشتركة بين القسمين مع التأكيد على التخصص .

وتحرص الكلية على المحافظة على التواصل مع المجتمع المحلي والدولي لأغراض الإفادة والاستفادة، فالكلية تستضيف المفكرين والأكاديميين والمختصين ، وتسهل على أساتذتها المشاركة في المؤتمرات والندوات وورش العمل من خارج الجامعة بشكل مستمر،  وذلك لعكس توجهات المحيط إلى داخل الجامعة، كما أن الكليّة تعمل على عكس تطلعاتها إلى خارج الجامعة محلياً ودولياً من خلال ورش العمل المنظمة، والمؤتمرات والندوات وورش العمل والمشاريع التي تنفذها الكلية بشكل مستمر. 

إنّ كلية التربية في الجامعة تتطلع بكل جد وجهد إلى الاستمرار في التقدم والتطور لمواكبة متطلبات الحياة المتزايدة، ولمواكبة التطورات السريعة في كل الأصعدة وخاصة صعيد التكنولوجيا.

وعلية اهتمت الكلية بمستوى العمل والخدمة من أجل الوصول بالخريجين لأعلى مستويات الكفاءة والمهنية والإتقان، وتقوم الكلية برفع مستوى الخريجين، والتواصل معهم، وقد قامت الكلية مؤخرا باستحداث برنامج ماجستير في تخصص الإرشاد التربوي والنفسي, والعمل مستمر لفتح برامج أخرى للماجستير في باقي التخصصات الأخرى في الكلية.