كلمـــة العـميد

تتميّز كلية الآداب بتنوّع التخصصات الإنسانية والحضاريّة التي تميزها عن الكليات الأخرى وفي الغالب تعد القالب الواعد الذي يحتوي على معظم العلوم والمعارف الإنسانية وتتمثل أبعادها المعرفيّة في البيان ( اللغة وآدابها ) والمكان ( الجغرافيا ) والزمان ( التاريخ ) والاتصال والتفاهم  ( الإعلام واللغات ) .

 

مواكبة للتحديات التي يواجها العالم بأسره، فعلينا التسلح بالعلم وعلى المؤسسات التعليمية الأخذ بوسائل التعليم المختلفة لتحقيق الأهداف في مواجهة تلك التحديات وعليه تأسست كلية الآداب في الجامعة سنة 1980م، وضمت آنذاك قسمي اللغة العربية واللغة الإنجليزية ، وفي عام 1983 / 1984م ، أنشء قسم التاريخ وفي عام 1995م أنشء مركز اللغات للإشراف على تدريس مساقات اللغات العامة لطلبة الجامعة كافه وهي اللغة العربية والإنجليزية والفرنسية والعبرية . وعمدت الكلية على تأسيس قسم جديد في الكلية وهو قسم الصحافة والإعلام الذي شكل إضافة نوعية في الكلية منذ عام 2006 ونعمل جاهدين على فتح قسم الجغرافيا التطبيقية كذلك العمل جار على افتتاح قسم السياحة والآثار وقسم العلوم السياسية .

 

وحرصاً على مصلحة الطلبة وتواصلهم مع التعليم العالي تم افتتاح برامج ماجستير في اللغة العربية وآدابها ، وفي اللغويات التطبيقية وفي وأساليب تدريس اللغة الإنجليزية و في التاريخ وعليه جرى مناقشة أكثر من أربعين رسالة ماجستير في اللغة العربية، ويعكف الآن طلبة الماجستير في اللغة الإنجليزية ، وطلبة قسم التاريخ على إتمام رسائلهم لتناقش في الكلية في قريباً.

 

ولم يقف تطوير الكلية عند هذا الحد، بل إن العمل يجري قدم وساق لفتح كثير من برامج التطوير بحيث تلبي رغبات الطلبة وحاجات المجتمع . ومن الذين حصلوا على درجة الماجستير في كلية الآداب يواصلون دراستهم في الخارج للحصول على درجة الدكتوراه  في الجامعات العربية والأجنبية، ومنهم من تخرج وعاد إلى الجامعة للعمل فيها، بعضهم الآخر بقي في الخارج وهم يمثلون وطنهم فلسطين والجامعة  .

 

عميد كلية الآداب

د. صلاح الشروف